27.8.14

عندما تحكي الأرض تاريخ الحياة: البحث عن الفقريات على ضفاف بحيرة مفقودة

عندما تحكي الأرض تاريخ الحياة: البحث عن الفقريات على ضفاف بحيرة مفقودة

نظّمت مدينة العلوم بتونس بالاشتراك مع كليّة العلوم ببنزرت قسم علم الأرض والدّيوان الوطني للمناجم، يوم الجمعة 16 ماي 2014 محاضرة بعنوان "عندما تحكي الأرض تاريخ الحياة: البحث عن الفقريات على ضفاف بحيرة مفقودة". قدّم المحاضرة السيّد بيان فينيدو مارتيناز-نافارو من جامعة IPHES بإسبانيا، والسيّدة نرجس قروي يعقوب والسيّد مبروك بوغديري من كليّة العلوم ببنزرت. وقد تناولت الموروث الإحاثي والأثري التونسي من خلال الحفريات التي أنجزت في حوض وادي سرات بمنطقة الكاف، في إطار مشروع بحث تونسي إسباني.

15.5.14

التلوّث السمعي-روضة السالمي


الضوضاء أو ما اصطلح على تسميته بالتلوث السمعي هو أحد سمات هذا العصر.
إنه ذلك الخليط المتنافر من الأصوات ذات الاستمرارية غير مرغوب فيها، وتحدث عادة في المناطق الحضرية والصناعية.

ولكن قبل أن نتعمّق في موضوع التلوّث السمعي لنبدأ أوّلا بتحديد ما هو الصوت.

إنه عبارة عن طاقة تصدر من اهتزاز أي جسم يتحرك بسرعة، و تكون هذه الطاقة على شكل موجات تنتقل في الهواء.  ولكي يكون للصوت وجود، لابد له من مصدر يحدثه، ومن وسيط ينقله، وأيضاً لابد من أذن تسمعه حتى تحس بوجوده. وينتقل الصوت في الهواء على شكل موجات بسرعة واحدة هي 700 ميل في الساعة (330 متراً في الثانية) ، وتقاس سرعة الصوت بوحدة الديسيبل الذي هو أدنى فرق بين صوت وآخر تستطيع الأذن البشرية أن تحسه.

وتشترك جميع الكائنات في إصدار الأصوات، وينفرد الإنسان بإصدار الأصوات المزعجة في شكل ضوضاء تنقسم إلى أنواع مختلفة حسب مسبّباتها ودرجة ارتفاعها وحدّتها.

ومن أهمها ضوضاء وسائل المواصلات والطرق، والضوضاء الاجتماعية أي التي تحدث في المحيط السكني، و ضوضاء المصانع وضوضاء المياه.  ويتم استخدام الدسيبيل لقياس مستوى الصوت.

تتصدّر الضوضاء الاجتماعية قائمة التلوّث السمعي، ويتمثل مصدرها في علاقات الجوار وهي تنبعث من الحيوانات الأليفة مثل الكلاب، والأنشطة المنزلية كتشغيل التلفاز بصوت مرتفع، واستعمال رنة في الهاتف الجوّال، واستعمال أدوات المطبخ لتحضير العصائر مثلا، أو آلة غسل الثياب والمكنسة الكهربائية، واستعمال مجفّف الشعر. أصوات الجيران المرتفعة، وخاصة خلال مواسم الأعراس، وغيرها من المنغصات الصوتية اليومية الأخرى.

أما ضوضاء وسائل النقل فتتمثل في ضوضاء الطرق والشوارع بما تحمله من أبواق سيارات وصوت محركات هادرة، وأصوات القطارات المارة والطائرات المحلّقة.

الضوضاء الصناعية ليست فقط تلك الضجّة التي تنبعث من المصانع  وإنما تنضوي تحتها الضجّة التي تمتلئ بها أماكن العمل انطلاقا من أصوات الزملاء ورنين الهاتف وتشغيل الآلات الناسخة، وصوت لوحة المفاتيح وفأرة الحاسوب وصولا إلى أصوات أجهزة التكييف، وتستمد هذه الضجّة خطورتها من كونها تستمر 8 ساعات في اليوم وخمسة أيام في الأسبوع من دون انقطاع تقريبا ومن دون القدرة على الابتعاد عنها أو تخفيفها.

ضوضاء الماء، قد يبدو ذلك غريبا إلا أن المحيطات وحتى الشواطئ تضج بالملوثات السمعية، فصوت  محركات السفن أو حتى صوت بعض الأسماك وإن لم نكن نسمعها تؤثر بصفة كبيرة على الكائنات البحرية. وبازدياد هذه الضوضاء يزداد الخوف من عدم مقدرة الحيتان على التواصل مع بعضها البعض مما يؤثر على الهجرة الجماعية للحيتان ومن ثمَّة مقدرتها على التكاثر وتعرضها إلى خطر الانقراض.

مقياس الضوضاء:
الديسيبل هو وحدة لقياس شدة الصوت، فعلى سبيل المثال 0 ديسيبل هي عتبة الصوت المسموع، وتمثّل 10 ديسيبل شدة حفيف أوراق الأشجار الهادئ، وما بين 90 و100 ديسيبل هو شدة صوت الرعد، 130 ديسيبل تمثل عتبة الألم عند الإنسان، 140 ديسيبل تمثل شدة صوت إطلاق صاروخ إلى الفضاء.

وحسب تقرير منظمة الصحة العالمية فإن معدل الضوضاء المقرر عالميا هو كالتالي:
من 25 – 40 مقبول في المناطق السكنية
من 30 – 60 مقبول في المناطق التجارية
من 40 – 60 مقبول في المناطق الصناعية
من 30 – 40 مقبول في المناطق التعليمية
من 20 – 35 مقبول في المناطق المستشفيات

الآثار المترتبة على الضوضاء
ينجرّ عن التعرّض المتواصل إلى الضوضاء عديد الآثار الصحية والبيئية والاجتماعية

فعلى الصعيد الصحي تتأثّر الدورة الدموية بالأصوات المرتفعة.
فالأصوات العالية المفاجئة تجعل الشعيرات الدموية تتقلص. وتحدث ذبذبات في الجلد، وربما تحدث تغييرات في نشاط الأنسجة.
ويؤدي التعرض للضوضاء لفترات طويلة إلى الإصابة بالصداع وآلام الرأس وحدوث انقباض في الأوعية الدموية، وارتفاع في ضغط الدم عن طريق إثارة مركز انقباض الأوعية الدموية في المخ. ولعل هذا هو أحد العوامل المؤدية إلى زيادة نسبة مرضى ضغط الدم بين سكان المجتمعات الصناعية عنه بين سكان المجتمعات الريفية والبدائية.

وقد يعاني الذين يتعرضون للضوضاء من ضعف في السمع قد يتطوّر ليصبح صمما كاملا ومستديما

وليس الجهاز العصبي بمنأى عن الأعراض المترتّبة عن التلوّث السمعي. فعندما تندفع الموجات الصوتية إلى الجهاز العصبي على شكل إشارات كهربائية وتعبر الألياف العصبية لتصل إلى لحاء المخ، تتعرّض خلايا هذا اللحاء إلى التهيّج، وهو ما يعبّر عنه بالتهيج اللاإرادي، الذي يؤثر على الكثير من أعضاء الجسم كالقلب الذي يسرع في دقاته ، والجهاز الهضمي الذي تتقلص بعض عضلاته حيث تزيد إفرازات المعدة، و يؤدى أيضا إلى ارتفاع نسبة السكري في الدم .
كما يمكن اعتبار التقلب المزاجي والشعور بالضيق و فقدان الشهية، وفقد التركيز وخاصة في الأعمال الذهنية، الذي يشكو منه الكثيرون في العصر الحديث انعكاسا للتعرّض للضوضاء بصورة مستمرة، مما يؤدى إلى الأرق وارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم. وتشير بعض الدراسات إلى أن الضوضاء التي تزيد على خمسة ديسبل قد تعيق تنمية ملكة القراءة لدى الأطفال.

إن الأصوات هي جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية، فهي وسيلة ناجعة للتواصل وتمدنا بالمتعة في شكل أنغام موسيقية أو أصوات الطيور، ولكن الإسراف في استعمالها وعدم احترام القوانين والتراتيب ولّد تلوّثا سمعيا بات مصدر إزعاج وأمراض عديدة. تجدون في الرابط التالي حوارا أجريته مع الدكتورة سنية عبد الحق، من معهد باستور بتونس، والدكتورة ريم زعينين مختصة في أمراض الأنف والأذن والحنجرة.
http://www.youtube.com/watch?v=uYCR28Yb6e4

28.11.13

Traitement d’images numériques - Conférence de M. Riadh Ben Nessib

http://riadhbennessib.wordpress.com/2013/11/17/traitement-dimages-numeriques/
Riadh Ben Nessib à écrit:
Au cœur des technologies numériques, les mathématiques offrent des outils d’analyse, de traitements et de conceptions d’applications dans plusieurs domaines. L’imagerie médicale, la télédétection spatiale, l’astronomie,  la robotique, la reconnaissance de formes sont des exemples de domaine de recherches actives en traitement d’images numériques. En fait, qu’est qu’une image numérique ? Quelles sont ses caractéristiques, ses types et ses formats? Quelles sont les opérateurs mathématiques qui permettent d’en extraire les contours ou reconnaitre des formes? Quels logiciels utiliser pour pratiquer cette discipline?
La conférence est destinée au grand public avec un objectif de montrer les relations intimes entre  les sciences mathématiques et les technologies de l’informatique.
Je vous offre la conférence et toute la présentation en pdf.  Cliquez sur   Traitement d’images numériques
Toutes les videos sont prises par Hichem ben Yahia (Merci à toi Hichem)
Merci beaucoup aux présents (Étudiants, élèves, collègues et familles)
A bientôt.

هل ينجوا مذنب آيسون؟ هشام بن يحي - الجمعية التونسية لعلوم الفلك

تعيش الأرض منذ عدة أشهر على وقع اقتراب مذنب آيسون (ISON)، الذي تمّ اكتشافه من روسيا يوم 21 سبتمبر 2012، ومنذ ذلك التاريخ أضحى هذا المذنب من أهم المذنبات التي مرّت بقرب الأرض لما يتميز من شدة لمعانه.
وللتذكير فإن المذنبات هي كتل من الغاز المتجمد التي تذوب كلما اقتربت من الشمس لتكوّن ذنبا من الغازات تحت مفعول نفخ الرياح الشمسية. وتنطلق هذه الكتل من سحابة بعيدة تحيط بالمجموعة الشمسية وهي معروفة بسحابة أوورت (OORT). وتُقذف هذه الكرات الغازية المتجمدة لتسافر المليارات من الكيلومترات حتى اقترابها من الشمس.
صورة المرصد الشمسي سوهو  تبين توجه آيسون نحو الشمس واقترابه الشديد منها: هل تكون النهاية ...؟  
صورة المرصد الشمسي سوهو  تبين توجه آيسون نحو الشمس واقترابه الشديد منها: هل تكون النهاية ...؟  
صورة آيسون من تصوير الدكتور سفيان كمون – الجمعية التونسية لعلوم الفلك يوم 16/11/2013 س5 صباحا
وها هو مذنب آيسون يقترب اليوم، الخميس الموافق لـ 28 نوفمبر من سنة 2013 (14 محرم 1434)، في أقصى مسافة من الشمس له من الشمس بمسافة تقارب 1.1 مليون كيلومتر أي 150 مرة أقرب من الأرض منه إلى الشمس.
وأدى هذا الاقتراب القياسي إلى اعتقاد العديد من الفلكيين والمتابعين لشأن هذا المذنب أن احتمال تجزئه كبير، وذلك لتعرضه لمفعول ظاهرة المد بسبب قوة الجاذبية الشمسية عند هذه النقطة. كما أن احتمال تبخر آيسو كبيرة تحت مفعول حرارة الشمس التي تصل إلى 2700 درجة.
وإذا نجح آيسون في مرحلة اقترابه من الشمس فإنه على الأرجح سيتوجه نحو أقرب نقطة له للأرض يوم 26 ديسمبر 2013 (15 صفر 1434)، فلنكن متفائلين ولنأمل أن يواصل آيسون عروضه الرائعة في سمائنا إلى ذلك الحين.
هشام بن يحي - الجمعية التونسية لعلوم الفلك
* الصورتين اأولى والثانية للمرصد الشمسي سوهو SOHO تبين توجه آيسون نحو الشمس واقترابه الشديد منها: هل تكون النهاية ...؟
الصورة الثالثة لآيسون من تصوير الدكتور سفيان كمون – الجمعية التونسية لعلوم الفلك يوم 16/11/2013 س5 صباحا

30.10.12

ناسا تعلن اكتشاف "كائن فضائي" على سطح الأرض


30 أكتوبر 2012 / شبكة الصين / أعلن علماء بوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" مؤخراً عن اكتشافهم كائناً غريباً تمكن من العيش في مكان لا يوجد به أي كائن آخر، وأكدوا على أن هذا الاكتشاف يزيد احتمال وجود كائنات فضائية على الكواكب الأخرى. ولم يتمكن هذا الكائن الذي أطلق عليه علماء ناسا اسم "الغريب" من العيش في عنصر الزرنيج الذي يعتبر من أشد المواد سمية، بل استطاع أيضا استيعاب السموم في أحماضه النووية وجعلها جزءا منه. وقال علماء ناسا إن اكتشاف هذا الكائن الذي عُثر عليه في أعماق بحيرة بولاية كاليفوريا الأمريكية له تأثير كبير على أعمال غزو الإنسان للفضاء واكتشاف كائناته، إذ يدل على أن قدرة الكائنات الفضائية على التكيف مع البيئة قد تكون أقوي مما تصورنا في الماضي، حيث استطاعت العيش في هذا الكوكب العدائي بالنسبة لها. وعلى كل حال، أكد العلماء أن اكتشاف الكائن الغريب يؤيد تصورهم بشأن اكتشاف كائنات فضائية في المريخ أو القمر أو زحل أو المشتري أو غيرها من الكواكب خارج المنظومة الشمسية. المصدر: 
http://arabic.china.org.cn/news/txt/2012-10/30/content_26946811.htm

23.10.12

السوائل لمحاربة الدهون

هل تعرفون ما هي الخاصية التي يشترك فيها كلّ من الشاي الأخضر، والماء المثلج، وعصير الخضراوات، والحليب خالي الدسم، ومغلي الأعشاب، وعصير الأناناس والكيوي؟ إنها تشترك جميعها في قدرتها الفائقة على حرق الدهون. فهذه المشروبات، وبحسب خبراء التغذية، قد أثبتت فعاليتها في مجال الرجيم وقدّمت حلا سريعا وفعالا في إحراق الدهون المتراكمة خاصة في منطقة البطن.
فبتناول من ثلاثة إلى خمسة أكواب من الشاي الأخضر يومياً ولمدة أسبوع كامل دون انقطاع، يحرق الجسم من 35% إلى 43 % من الدهون المتراكمة.
وبشرب 10 أكواب من الماء المثلّج يوميا، يقوم الجسم باستغلال الدهون المتراكمة ليولّد الطاقة اللازمة لتعديل حرارة الماء المثلّج مع حرارة الجسم العادي، وهكذا يخسر ما بين 250 و500 سعرة حرارية.
وبحسب خبراء التغذية يمكن خداع الجسم والتقليل من كمية الوجبات بمقدار 135 سعرة حرارية دون الشعور بالجوع وعدم الامتلاء، بتناول كوب من عصير الخضر قبل البدء بتناول الطعام.
ومقارنة مع الذين لا يشربون الحليب إطلاقا، بإمكان الذين يتناولون يوميا كوبا من الحليب خالي الدسم أن يخسروا حوالي 70% من دهون أجسامهم.
كما يؤدي تناول كوب من مزيج معلقة شاي أخضر مع معلقة كمون ونعناع وزنجبيل مغلي لمدة 10 دقائق، قبل الوجبات الثلاث بنصف ساعة ولمدّة أسبوعين دون انقطاع إلى التنقيص بنجاعة من الدهون المتراكمة في منطقة البطن.
ويمكن أن يفقد الجسم قرابة 10 كيلوغرامات من الدهون بتناول عصير الكيوي والأناناس يومياً بدلا من وجبة العشاء لمدة 15 يوما من دون إضافة السكر مع الالتزام بالتمارين الرياضية والنظم الغذائية المعتدلة.
طبعا هي حلول فعّالة بحسب خبراء التغذية ويمكن اختيار إحدى هذه الطرق وفق الذوق والمزاج، فهواة شرب المنبّهات كالشاي والقهوة يمكنهم اختيار طريقة التخسيس عن طريق شرب الشاي الأخضر، أو مغلي الأعشاب، أو عصير الأناناس والكيوي إن توفّرت هذه الثمار مع الحرص على عدم إضافة السكر إلى هذه المشروبات الصحّية.
ويمكن بالخضروات أن يرجّح شرب كوب عصير من الخضر المفضّلة لديه سواء كانت مسلوقة أو نيئة، قبل تناول الطعام، وبذلك يكون قد وفّر لجسمه ما يلزمه من فيتامينات وألياف طبيعية، وأنقص من كمية الطعام التي يتناولها دون أن يشعر بالحرمان من الأطباق التي يحبّها.
ويبقى شرب الحليب خالي الدسم في وجبة الفطور مهمّا لما يوفّره للجسم من كالسيوم دون أن ترافقه المواد الدسمة. أما شرب الماء المثلّج فهو حمية مثالية في فصل الصيف خاصة، وبالنسبة إلى الذين لا يعانون من حساسية في الأسنان.
وتبقى أهّم حمية بالنسبة إلى الذين يعانون من تراكم الدهون وبخاصة في منطقة البطن الاعتدال في الطعام، والحرص على القيام ببعض الحركات الرياضية يوميا، واختيار أحد العصائر آنفة الذكر وفق ما يناسب شخصيتهم وذوقهم.
روضة السالمي، صحفية علمية، تونس، أكتوبر 2012